:الموقع فى مرحله التجديد واضافه البيانات
:01061176322
:info@promisegr.com

شرح عام لآبار المياه الجوفيه

يوجد ما يسمى ( الطبقه الحامله للماء الجوفي ) و هي طبقه التربه التي يتواجد الماء الجوفي في مسامها التي بين حبيبات التربه و يحدها من أسفل طبقه كتيمه من تربه غير منفذه للماء و قد يتواجد الماء في عده طبقات يعلوها بعضها الأخر . هناك أيضا ( مستوى سطح ماء الخزان الجوفي ) و يكون على عمق يقدر مسافه أبتعاده عن سطح الأرض . المسافه ما بين مستوى سطح مياه الخزان الجوفي و سطح الطبقه الكتيمه غبر المنفذه للماء الجوفي تسمى ( سمك الطبقه الحامله للماء الجوفي).يحفر البئر باستخدام حفار دقاق أو حفار رحوى للآبار الأعمق و الأقل قطرا.يكون البئر كامل الاختراق عندما بصل الحفر إلي نهايه الطبقه الحامله السفلى أو يكون غير كامل الاختراق . أذا عمق البئر يتحدد بمستوى سطح الماء الجوفي و كذلك بسمك الطبقه الحامله كما يتحدد بباقي العوامل التي سبق ذكرها.
مستوى سطح الماء الجوفي قبل الضخ يسمى المستوى الأستاتيكى و عند تشغيل الضخ من البئر يحدث ما يسمى بالهبوط إذ يحدث هبوط في سطح الماء الجوفي المستوى على شكل مخروط مقلوب قاعدته لأعلى و قمته بداخل غلاف البئر و يكون مدار الهبوط مساويا للمسافه بين سطح الماء قبل الضخ و سطح الماء بعد الضخ أي المسافه بين قاعده و قمه مخروط الهبوط.يحفر البئر بأقطار مختلفه قد تكون 4 بوصه أو 6 أو 8 أو 10 أو 12 بوصه يزيد الضخ بنسبه 5% بين قطر و الذي يليه لكن هذه الزياده المنتظمه ليست قاعده فبئر قطره 18 بوصه سيزبد كميه الماء الذي يضخه بمقدار 8% عن قطر 12 بوصه لذلك فرفع إنتاجيه البئر اعتمادا على زياده قطره ستكون زياده طفيفه

Related Posts

اتصل بنا 
error: Content is protected !!