Day: September 15, 2020

تركيب المضخة وادارتهاتركيب المضخة وادارتها

تتكون المضخة من مجموعة المضخة والمحرك الكهربائى كوحدة واحدة ثم انابيب الضخ واخيرا مجموعة الراس وكابل او اسلك الكهربائى المغمور تحت سطح الماء

مجموعة المضخة والمحرك الكهربائى
ويصنع عمود الادارة من الحديد الصلب غير قابل للصدا ومركب علية الدفاعات المروحية المصنوعة من البرونز او الزهر او الاستانلس ستيل وتكون الدفاعات مغلفة او شبة مغلفة فى حالة استخدام ضغطا عاليا ويتم دخول الماء من المرشح او مصفاه موضوعة بين الموتور الكهربائى والمضخة..
اما المحرك المكهربائى فيكون قطرة مساويا طاسة المضخة ولكنة يتميز بانة اطول بكثير من المحركات العادية وهو من النوع الحثى المسمى بمحرك قفص السنجاب والذى يمكن ان يكون من النوع الذى يشحم بالزيت او الماء .. اما اذا كان يشحم بالزيت نجد ان المحرك موجود بداخلة صندوق صلب مملوء بزيت خفيف ذو شدة او قوة عزل عالية ….
ويكون هناك عادة سدادة من الزئبق موجودة فوق الماتور او عضو الانتاج الكهربائى وذلك لمنع تسرب الزيت او دخول الماء عند نقطة مرور عمود الدوران المحرك من خلال العلبة الى الدفاعات المروحية…
اما اذا كان المحرك من نوع الذى يبرد ويزيت بواسطة الماء …
ففى هذه الحالة نجد ان يماه البئر يمكن ان تصل الى المحرك حيث نجد عمود الدوران الخاص بالمحرك وكراسى التحميل تعمل فى الواقع داخل المياه اما العضو الساكن من الموتور والذى يتكون من مجموعة من ريش نصف قطرية فنجدها معزولة عن عمود الدوران وذلك بواسطة حشوة رقيقة من الصلب غير قابل للصدا … ويحيط بعمود الدوران مصفاه وذلك لمنع دخول شوائب صلبة الى داخل المحرك

تركيب المضخةتركيب المضخة


تختلف هذه المضخات عن المضخات العامودية بأن المحرك يكون موصول بشكل مباشر بالتوربين و يكون الاثنين ضمن الماء أسفل البئر لذلك لسنا بحاجة هنا لمحاور دوران .
المضخات ذات الغزارة و الاستطاعة الكبيرة يتم تركيبها باستخدام أنابيب معدنية . .
·يتم توصيل فوهة المضخة الى أنبوب بلاستيكي او حديد.
·يتم توصيل المضخة الى كبل التغذية و عملية الوصل يجب ان نستخدم فيها لخام ريكام و بعدها تلف باللاصق الكهربائي من الجانبيين و وظيفة هذه اللحام عزل التوصيلات عن الماء و منع و صوله اليها .
·يتم انزال الغاطسة الى البئر و يتم التنزيل باستخدام الحبل فى حاله نزولها بمواسير بلاستيك , كما يتم تنزيل الكابل بشكل حذر .
·بعد وصول المضخة للعمق المناسب نقوم بربط الحبل الى فوهة البئر بحيث يكون ثقل المضخة على الحبل و ليس على الانبوب البلاستيكي او الكابل .
·يتم توصيل نهاية الكابل الكهربائي الى اللوحة الكهربائية .

اختيار الكابل المناسب للمضخهاختيار الكابل المناسب للمضخه

الموضوع ده مهم اوى وبيسبب مشاكل كتيره لو ماهتمتش بيه …واحنا هنشرحه ببساطه شديده علشان يوصل لكل الناس ..وفى اخر البوست هنقولك نصيحه هتريحك
احنا هنتكلم عن اختيار الكابل البحرى المناسب للطلمبه …مبدايا كده قبل ماندخل فى موضوعنا لازم تعرف ان الكابلات كلها مش مقاس واحد يعنى فى كابل اسمه 3*10 وكابل 3*16 وكابل 3*25 وهكذا….طب ده يعنى ايه …يعنى كابل 3*10 مثلا هو 3 طرف فى 10 مللى يعنى الكابل الواحد الازرق ده اللى فى الصوره فيه 3 اطراف وكل طرف فيهم مقاسه 10 مللى ( يعنى بالبلدى كده مساحه مقطع الشعر النحاس اللى فى الكابل) وهكذا بقى 3*25 يعنى 3 طرف فى 25 مللى >..طيب لو انت عندك ماتور 50 حصان مثلا ده تاخدله اى كابل بالظبط …..لازم تعرف الاول الماتور ده هينزل على عمق اد ايه وكمان هل الماتور ده بيشتغل كابل واحد ولا كابلين …لان كل مابيزيد العمق كل مابتحتاج ان مقطع الكابل يزيد معاك الكابل علشان مايسخنش اثناء التشغيل وممكن يعمل مشاكل كتيره منها ان الماتور يتحرق ..طيب على اى اساس هختار الكابل ….فى جداول كتيره بتوضحلك الماتور على كل عمق يتركبله كابل اد ايه…ونصيحه مننا اوعى تستهون بحاجه زى كده علشان ممكن توفر حاليا 5 الاف جنيها مثلا وهتدفهم بعد شهر 30 الف جنيه لما تضطر تطلع الطلمبه وتعملها صيانه وتغير الكابل وتنزل الطلمبه
علشان كده بنعيدها تانى علشان نتجنب هذه المشكلة فعلينا زيادة مقطع الكابل المستخدم بشكل مناسب و حساب المقطع المناسب لسلك التغذية …الموضوع مش محتاج فهلوية او حسابات رياضية و إنما تقوم الشركات المصنعة للمضخات الغاطسة بإعطاء جداول خاصة نتمكن من خلالها اختيار المقطع المناسب لكبل التغذية حسب العمق الموافق..وممكن المصدر اللى انت هتشترى منه الطلمبه يقلل المقطع بتاع الكابل علشان يوفرلك فى الفلوس بس هو كده مش بيخدمك اطلاقا

تركيب وانزال المضخة الغاطسةتركيب وانزال المضخة الغاطسة

سهولة تركيب وانزال المضخة الغاطسة يعتبر ميزة هامة من ميزات هذه المضخات حيث يتم انزال مجموعة المضخة والمحرك الكهربائى اولاً داخل البئر .
وذلك باضافة وصلات انابيب حسب العمق المطلوب انزال المضخة الية .
ويجب اخذ الحظر الكامل اثناء انزال المضخة والانابيب لتجنب اى تحطيم لغلاف الكابل الكهربائى الخارجى العازل للماء بواسطة اصدامها او احتكاكها بانابيب تغليف البئر او انابيب فوهة البئر .
ويجب ربط الكابل الكهربائى وتشبتة الى خط انابيب الضخ ويثبت خط انابيب الضخ الحامل للمضخة الغاطسة وذلك بواسطة كماشة انابيب تكون موجودة على فوهة البئر ويزود انبوب الضخ بصمام تحكم او تنظيم على فوهة البئر …
ولاتحتاج المضخة الغاطسة الى بيت للمضخة والمحرك على سطح الارض حيث ان المضخة والمحرك موجودان داخل البئر . ولكن توجد بجانب البئر لوحة التحكم الكهربى المتكونة من مفتاح التشغيل وعداد كهربائى بداخل صندوق مضاد للماء…
وجدير بالذكر انه يجب بدء تشغيل المضخة وصمام التحكم مقفلا او مفتوحا قليلا .
ويجب ان تتم مراقبة نوعية المياه المضخوخة فى بداية الضخ بحيث يجب ان تكون خالية من الطين او الرمل او اى شوائب اخرى واذا كانت المياه المضخوخة تحتوى على طين او رمل او شوائب فمن الخطا ان توقف المضخة لان ذلك يمكن ان يسبب تراكم حبيبات الرمل او طين هذه داخل المضخة وعلى قمة صمام عدم الرجوع وهذا ما يسبب تعطيلها…
اما الطريقة المثلى فى حالة وجود هذه الشوائب فهو جعل صمام تحكم مقفولا جزئيا ويستمر الضخ حتى تصبح المياة المضخوخة نظيفة وخالية من الشوائب السابق ذكرها ….
ومن ثم يمكن زيادة فتحة صمام التحكم ومراقبة ما اذا كان ازدياد معدل الضخ تسبب فى اخراج شوائب اخرى مع ىمياه البئر المضخوخة …
وان وجدت يمكن تعديل فتحة صمام التحكم بحيث تصبح هذه الشوائب اقل ما يمكن ..
وتستمر عملية تعديل فتحة صمام التحكم هذه حتى نصل الى فتح الصمام كاملا وضخ المياه صافيا بدون ان تخرج اى شوائب من البئر فى اى وقت هنا فقط يمكن ايقاف المضخة … وتكون جاهزة للعمل فى اى وقت اخر بصورة جيدة …
ومن المعروف ان المضخات الغاطسة لا تحتاج الى صيانة الا بعد حوالى 6000 ساعة عمل او ما يعادل سنتى شغل وذلك اذا كانت تعمل فى ظروف عمل مناسبة وسليمة …
وفى هذه الحالة يتم اخراج المضخة من البئر وعمل الصيانة اللازمة لها طبقا لمواصفات وتوجيهات المصنع,

ما هى الطلمبات الغاطسه الكهربيه(E.S.P) electrical submersible pumpما هى الطلمبات الغاطسه الكهربيه(E.S.P) electrical submersible pump

هى أحدى وسائل الرفع الإصطناعى الميكانيكية والتى يتم فيها إنزال طلمبة تعمل بمحرك كهربى إلى عمق الطبقة المنتجه فى البئر ويتم إمدادها بالكهرباء عن طريق كابل مخصص .

ما هى مميزات الرفع عن طريق طلمبات الأعماق ؟

تتميز طلمبات الأعماق بالقدرة على رفع كميات ضخمه من الماء

مكونات الرفع بالطلمبات الغاطسه :

1-قلب نظام الرفع بالطلمبات الغاطسه والتى تعمل بنظرية الطرد المركزى للموائع وهى تتكون من مجموعه من المراحل التى تعمل على ضغط الماء وضخه إلى الأعلى . تتكون كل مرحله من مروحه للدفع Impeller وجسم خارجى Diffuser تعمل على ضغط الماء عن طريق الطرد المركزى
يمكن زياده ضغط طرد هذه الطلمبات عن طريق زياده عدد مراحل الضغط المستخدمه .

2- يتم تزويد الطلمبات بالحركه عن طريق محرك كهربائى مخصص للعمل داخل الآبار وهو عبارة عن محرك كهربائى مستحثInduction motor ثلاثى الأوجه 3-phase يتميز بعزله التام عن الخارج لعدم السماح للماء بالمرور داخل أجزائه وإتلافه
يكون المحرك الكهربائى مغموراً داخل الماء والذى يقوم بدوره بتبريد المحرك بصفه مستمرة مما يضمن الأداء المثالى أثناء التشغيل

3- الكابل الكهربى هو الجزء المسئول عن نقل الكهرباء إلى المحرك حيث يتم مده من مصدر الكهرباء أعلى سطح البئر وحتى الطلمبه بالأسفل. يتم تثبيت الكابل عن طريق ربطه بأنابيب الإنتاج .
الكوابل المستخدمه تتميز بسماكة العزل المطاطى وكذلك تسليح خارجى لمقاومة ظروف التشغيل الصعبه فى اسفل البئر .

يمكن خلاصه القول بان طلمبه الاعماق هى معدة تقوم بتحويل الطاقة المكانيكية الى طاقة هيدروليكية فى صورة طاقة وضع أوطاقة حركة أو طاقة ضغط وتصل قدراتها ما بين (1 – 250حصان) وتعمل هذه الطلمبات بالطاقة الكهربائية عن طريق مولد كهربائي يعطى 380 فولت ويكون بجوار الطلمبة وتسحب الطلمبة المياه من باطن الأرض من مسافات بعيدة ما بين تحت سطح الأرض .

مكونات طلمبات الأعماق :

1 – لوحة الكهرباء.

2 – موتوركهربائى.

3 – طلمبة السحب والطرد.

4 – كابلات كهربائية.

5 – خراطيم ومواسير المياه.

6 – مولد كهربائى.

كيفيه اختيار الطلمبه المناسبه للبئركيفيه اختيار الطلمبه المناسبه للبئر

لما بتيجى تحدد مواصفات لطلمبه معينه لازم يكون عندك بيانات محدده علشان تقدر تاخد الطلمبه الملائمه للبير بتاعك …احنا فى البوست ده هنعرفك ايه اللى مطلوب منك بالظبط من معلومات و ليه احنا بنطلب منك معلومات معينه

اولا لازم نعرف مستوى سطح المياه الجوفيه وده علشان تحدد وضع الطلمبه فى البير بالظبط يعنى الطلمبه بتنزل تحت مستوى سطح المياه الجوفيه بمسافه محدده علشان اثناء تشغيل الطلمبه بيحصل هبوط فى المستوى ده ..فلازم تكون مأمن الطلمبه ومحطوطه فى مكان مناسب علشان ماتتحرقش وعموما ممكن تنزل تحت مستوى سطح المياه ب20 متر …يعنى لو عندك سطح المياه فى البير 50 متر انت بتحط الطلمبه على 70 متر …وده طبعا مش قاعده اساسيه فى كل الابار

ثانيا قطر البير علشان تحدد قطر الطلمبه الخارجى المناسب للبير علشان فى طلمات 4 بوصه و6 بوصه و8 بوصه و10 بوصه ….افرض انك عندك مواسير بتاعه البير 8 بوصه ..فمش هينفع تجيب طلمبه قطرها 8 بوصه تنزلها فيه ..طبعا مش هتنزل ولو حاولت هتقطع الكابل وتبوظ الطلمبه …

ثالثا لازم تكون محدد كميه المياه اللى انت محتاجها على حسب عدد الافدنه اللى عندك او محتاج كام حصان بالظبط ..

رابعا الطلمبه هتشتغل مولد ولا كهرباء ولا طاقه شمسيه علشان ده بيختلف فى تحديد عدد المراحل بالنسبه للطلمبه وبيتحدد قدره الطلمبه بالنسبه لقدره الماتور لتحقيق اقصى عمر افتراضى للماتور

طيب لو انت لسه محفرتش البير؟؟؟

للاسف بيبقى صعب انك تحدد مواصفات للطلمبه لان طلمبة الاعماق تتحدد على النتائج الفعليه للبئر عن طريق مستوى سطح المياه الجوفية .ومن الممكن ان تتغير مواصفاتها بعد الحفر بناءا على النتائج الفعليه للبئر .الصورة التاليه صورة توضيحيه لبئر عمقه 97 متر ومستوى سطح المياه على 27 متر ويوضح تركيب طلمبه الاعماق .حيث ان طلمبه الاعماق يتم تركيبها تحت مستوى سطح المياه ب30 او 20 متر عن طريق وصلات من المواسير ويتم توصل طلمبه الاعماق بكابل بحرى حتى لوحة التشغيل خارج البئر …وطبعا لازم طلمبه الاعماق بتتحط فى منطقه مواسير قيسونات وليست مصافى علشان ماتسحبش رمل

ملحوظه هامه جدا :: خد بالك ان الطلمبه مثلا ال15 حصان ممكن تكون 20 مرحله او 12 مرحله او 7 مرحله او 6 مرحله او 3 مرحله …وكل دول 15 حصان باسعار مختلفه …فانت ماتطلبش طلمبه 15 حصان مثلا من غير ماتكون عارف هى هتبقى كام مرحله

احتياجات الانسان من المياهاحتياجات الانسان من المياه

يحصل الإنسان على احتياجاته المائية من مصدرين أساسيين وهما مصادر المياه السطحية وتشمل مياه الأنهار والبحيرات ومجاري الوديان ومصادر المياه الأرضية وتشمل الآبار والينابيع والكهوف والدحول. وبالنظر إلى إمكانية مشاهدة المياه السطحية وكذلك بسبب الأموال الباهظة التي صُرِفت على إقامة الخزانات والسدود والقناطر وشق القنوات اللازمة لاستخدام هذه المياه وكلها أمور في كل مكان وفي كل وقت تقريباً لذلك فقد نشأ اعتقاد بأن المياه السطحية تشكل المورد الرئيسي لاحتياجات العالم من المياه ولكن في الواقع فإن أقل من 3% من المياه العذبة المتاحة على كوكب الأرض توجد في الأنهار والبحيرات أما الجزء الأكبر والذي يمثل 97% فإنه يوجد في باطن الأرض ويُقدر بحوالي (100,000) كيلومتر مكعب. وإذا جاز التعبير عن المياه السطحية بأنها في حالة سريان وعبور فإن المصادر الجوفية تمثل المياه في حالة التخزين وقد تجمعت خلال قرون عديدة مع إضافات طفيفة من الأمطار الساقطة سنوياً وبذلك يتضح لنا أهمية المياه الجوفية كمصدر رئيسي يمكن أن يعتمد علىه إذا ما أحسن استغلاله لسد حاجة الإنسان والحيوان والنبات. ويرجع استغلال المياه الجوفية إلى عصور ما قبل الميلاد حيث قام قدماء المصريين والصينيين بحفر الآبار للحصول على المياه من مصادرها الجوفية ولكن لعدم فهم كيفية تواجد المياه وحركتها في باطن الأرض ظل استخدامها محدوداً بل ويكاد يكون محصوراً في بعض المناطق الصحراوية القاحلة والتي لا تتوفر فيها مصادر مياه سطحية.

وفي مطلع القرن الحالي ومع التطور الكبير في أدوات الحفر فقد تضافرت عدة جهود لدراسة المياه الجوفية ومنذ ذلك الحين فقد بدأ الاعتماد على المياه الجوفية بشكل ملحوظ خاصة مع تزايد السكان في جميع أنحاء العالم وعدم كفاية المصادر السطحية لتغطية الاحتياجات المائية.

المياه الجوفيهالمياه الجوفيه


هي عبارة عن مياه موجودة في مسام الصخور الرسوبية تكونت عبر أزمنة مختلفة تكون حديثة أو قديمة جدا لملايين السنين. مصدر هذه المياه غالبا المطر أو الأنهار الدائمة أو الموسمية أو الجليد الذائب وتتسرب المياه من سطح الأرض إلى داخلها فيما يعرف بالتغذية (بالإنجليزية: Recharge). عملية التسرب تعتمد على نوع التربة الموجودة على سطح الأرض التي تلامس المياه السطحية (مصدر التغذية) فكلما كانت التربة مفككة وذات فراغات كبيرة ومسامية عالية ساعدت على التسرب الأفضل للمياه وبالتالي الحصول على مخزون مياه جوفية جيد بمرور الزمن. وتتم الاستفادة من المياه الجوفية بعدة طرق منها حفر الآبار الجوفية أو عبر الينابيع أو تغذية الأنهار.

المياه الجوفية هي كل المياه التي تقع تحت سطح الأرض وهي المسمى المقابل للمياه الواقعة على سطح الأرض وتسمى المياه السطحية، وتقع المياه الجوفية في منطقتين مختلفتين وهما المنطقة المشبعة بالماء والمنطقة غير المشبعة بالماء.

المنطقة غير المشبعة بالماء تقع مباشرة تحت سطح الأرض في معظم المناطق وتحتوي على المياه والهواء ويكون الضغط بها اقل من الضغط الجوي مما يمنع المياه بتلك المنطقة من الخروج منها إلى أي بئر محفور بها، وهي طبقة مختلفة السمك ويقع تحتها مباشرة المنطقة المشبعة.المنطقة المشبعة هي طبقة تحتوي على مواد حاملة للمياه وتكون كل الفراغات المتصلة ببعضها مملوءة بالماء ن ويكون الضغط بها أكبر من الضغط الجوي مما يسمح للمياه بالخروج منها إلى البئر أو العيون، تغذية المنطقة المشبعة يتم عبر ترشح المياه من سطح الأرض إلى هذه الطبقة عبر مرورها بالمنطقة غير المشبعة.

مجموع الأملاح الكلية الذائبة فى المياهTDSمجموع الأملاح الكلية الذائبة فى المياهTDS


هل سالت قبل كده البير درجه ملوحه المياه فى البير كام ؟ وكان الردTDS 5000 جزء فى المليون PPM وخدت المعلومه وسكتت او مفهمتش يقصد ايه
فى البوست ده هنفهمك يعنى ايه الرد ده
مجموع الأملاح الكلية الذائبة فى الماء Total Dissident Solids
مجموع الأملاح الكلية الذائبة فى المياه (TDS) هى عبارة عن كل المواد الصلبة الذائبة فى محلول المياه. وتقاس بوزن المواد الصلبة المتبقية بعد تبخير عينة المياه. وتحسب أيضاً بجمع تركيزات الآيونات الموجودة بالمياه. إلا أن مجموع تركيزات الأيونات تكون أقل من وزن المواد الصلبة المتبقية بحوالى 10 إلى 20 مجم/لتر فى حالة المياه التى تحتوى على 100 إلى 500 مجم/لتر أملاح ذائبة، ويمكن أن يزيد هذه العزم فى حالة المياه عالية الملوحة أن كمية الأملاح الذائبة فى المياه الطبيعة تتراوح بين 10 مجم/لتر فى مياه الأمطار والثلوج إلى أكثر من 300000 مجم فى الملاحات أو السبخات. ومن المعروف عالمياً أم المياه التى تصلح للأغراض المنزلية والصناعية يجب أن تحتوى على نسبة أقل من 1000 مجم من الأملاح الذائبة والمياه التى تستخدم فى الأغراض الزراعية يجب أن تحتوى على أقل من 3000 مجم/لتر. ويمكن تقسيم المياه حسب ما تحتويه من أملاح ذائبة اعتماداً على (Hem, 1970) كما فى الجدول التالى:
نوع المياه مجموع الأملاح الكلية الذائبة (مجم/لتر)
– مياه عذبه.أقل من 1000
– مياه قليلة الملوحة.من 1000 إلى 3000
– مياه متوسطة الملوحة.من من 3000 إلى 10000
– مياه مالحة.من من 10000 إلى 35000
– مياه سبخه. أكثر من 35000
كما يمكن تقسيم المياه أيضاً بناءا على مجموع الأملاح الذائبة اعتماداً على (Freeze and Cherry, 1979) كما فى الجدول التالى:
نوع المياه مجموع الأملاح الكلية الذائبة (مجم/لتر)
– مياه عذبه.من صفر من 1000
– مياه متوسطة الملوحة.من 1000 إلى 10000
– مياه مالحة.من 10000 إلى 100000
– مياه سبخه. أكثر من 100000

تصميم الابارتصميم الابار


يعتبر البئر بمثابة مجرى ينقل الماء من الطبقة الحاملة إلى السطح، وهذا المجرى يجب تصميمه كي
يعطي أعلى إنتاجية بأقصى كفاءة وأقل انخفاض في المنسوب.
يتناسب التصرف مع محطة الضخ وخصائص الطبقة الحاملة.
ينتج نوعية مياه جيدة ومحمية من التلوث وخالية من الرمل.
تعظيم عمر البئر بما يتناسب مع التكلفة.
تكون التكلفة معقولة على المدى القصير والمدى البعيد.

الهدف الشامل لتصميم البئر هو
إيجاد منشأ ثابت ودائم لفترة طويلة وكفؤ وفيه مكان يكفي لتركيب مضخة
يسمح بانتقال الماء الأرضي من الطبقة الحاملة إلى البئر دون جهد
خالي من الرمل
أن يكون الماء بالكمية والنوعية المطلوبة،
يمنع النمو البكتيري وتعفن المواد في البئر.

أمور كثيرة يجب أخذها بالاعتبار عند تصميم البئر ، مثل
عمق البئر.
نوع البئر.
مادة المصفاة، حجمها (قطرها) وسمكها.
تصميم مآخذ المياه.
مانع تسرب التكوين.
المراقبة والصيانة.